قصه قصيره عن الصداقه للاطفال

تُعَدُّ القصص وسيلةً رائعةً لتعزيز القيمٍ والأخلاقٍ النبيلة لدى الأطفال، فهي تنقل الأفكار والمعاني بأسلوبٍ ممتع وجذاب يسهل على الأطفال فهمه واستيعابه، ومن بين هذه القيم التي يمكن أن نتعلمها من القصص هي قيمة الصداقة.

قصه قصيره عن الصداقه للاطفال

من خلال القصص التي تتحدث عن الصداقة، يتعلم الأطفال كيف يكوّنون علاقات جيدة مع الجميع، وكيف يتعاملون مع الاختلافات والخلافات بطرق بناءة، كما أن هذه القصص تعلّمهم أهمية التضحية من أجل الأصدقاء ومساعدتهم في الأوقات الصعبة.

في هذه القصة، سنتناول قصة قصيرة عن الصداقة للأطفال تسلط الضوء على قيمة الصداقة وكيف يمكن للأطفال أن يكونوا أصدقاء جيدين لبعضهم البعض، وكيف يمكن للصداقة أن تجلب الفرح والسعادة للجميع، نتمنى أن تستمتعوا بهذه القصة وأن تستفيدوا من الدروس التي تحتويها. 

إقرأ كذلك:  قصة الأصدقاء الثلاثة مكتوبة للأطفال بنهايتين مختلفتين

قصه قصيره عن الصداقه للاطفال (الأصدقاء والكنز)

كان بيتر، وهو ولد مراهق، غارقًا في فوضى غرفته، وفي وسط الفوضى، وجد ورقة قديمة متهالكة مرسوم عليها خريطة تدل على مكان وجود كنز، فرح وقال سأجد هذا الكنز وأحظى بمغامرة رهيبة مناسبة لعيد ميلادي، وأخيرًا، انتهى من تنظيف غرفته وهو سعيد بسبب الخريطة، وبعدها خرج في رحلة طويلة، ووصل لمدخل الغابة وهناك قابل الأسد.

بيتر: أنت قوي وشجاع، هل تنضم لي في البحث عن الكنز؟

الأسد: بالتأكيد! أنا الأسد ويسعدني أن أنضم لك في رحلاتك لكي أحميك، ما اسمك؟

بيتر: أنا آسف لعدم تقديم نفسي، أنا بيتر.

وافق الأسد بالفعل وانضم لبيتر.

كانت الغابة كثيفة ومظلمة، وكان بيتر خائفًا من أصوات الحيوانات البرية وظلامها، ولكن بسبب الأسد شعر بالأمان وعبر الغابة، حيث كانت رحلة شاقة في الغابة وكانا متعبين جدًا، ومع شروق الشمس، وصلا أخيرًا للجبل، وعند الجبل قابل بيتر نسرًا عجوزًا يقف على غصن.

بيتر: أهلا يا نسر. لديك بصر حاد ويمكنك أن ترى الأخطار المتربصة، هل تنضم لي وللأسد؟ نحن نبحث عن كنز.

النسر: نعم يا صغير، شكرًا على هذا المديح. يسعدني الانضمام، أنا النسر إيدرد، ما هو اسمك؟

بيتر: آسف بسبب حماستي، نسيت أن أقدم نفسي، أنا بيتر، تشرفت بمقابلتك.

انضم إيدرد لبيتر والأسد، وذهب الثلاثة معًا للبحث عن الكنز، الجبال كانت عالية ووعرة وصعبة، وكان الأسد يعاني في هذه المرتفعات.

أسرع بيتر لمساعدة الأسد وقام بسحبه، أما إيدرد ببصره الحاد تفحص كل الطريق ليتأكد من أنه خالٍ تمامًا من الأخطار، وسريعًا وصلوا إلى الوادي وهناك في الطريق قابلوا خروفًا.

بيتر: أهلا. أنا بيتر، وهذا إيدرد وهذا أسد، ونحن نبحث عن كنز، هل تنضم لنا في الرحلة؟ صوفك الناعم سيدفئنا ويحمينا من البرد القارس.

الخروف: أهلاً بيتر، أهلاً إيدرد، أهلاً أسد، يسعدني الانضمام، أنا أبحث عن أصدقاء، أنا وحيد ومتشوق للانضمام، واسمي شون.

كما توقع بيتر، هبت رياح باردة على الوادي، اقتربوا جميعًا من شون وقام بتدفئتهم، لولا وجود شون، كانوا سيتجمدون تمامًا في الليل البارد.

بيتر: "يا لها من ليلة صعبة، يسعدني أنها مرت بأمان."

إقرأ كذلك: 3 قصص قصيرة قبل النوم للأطفال عن استخدام الذكاء والحيلة لهزيمة الأسد

الوصول للصحراء والتعرف على الجمل

وصلوا أخيرًا للصحراء وقابلوا جملًا.

بيتر: يا جمل، هذا أسد، وشون، وإيدرد، أنا اسمي بيتر، يسمونك سفينة الصحراء، هل تنضم لنا في هذه الرحلة للبحث عن الكنز؟

الجمل: أهلا بكم، أنا فتاة واسمي جميلة، سمعت عن الواحة أيضًا، رغم أني وحيدة، أحب المغامرات، هيا يا فريق.

أخذتهم جميلة عبر الصحراء الحارقة، ركب بيتر والأسد والخروف شون على ظهر الجمل وعبروا الصحراء بسهولة، النسر إيدرد استمتع برؤية المنظر، وجميلة كانت سريعة وكان الجميع سعداء جدًا.

الأسد: هناك شيء يلمع عبر الأفق!"

بيتر: يا نجحنا! أراه أيضًا، هيا بسرعة يا جميلة.

بيتر: رجاءً، دعينا نسرع يا جميلة.

جميلة: سأهدأ، ما يلمع ليس ذهبًا، بل هو. الماء.

وصلوا جميعًا للمحيط، وأخرج بيتر الخريطة،وقال للأسف رأيت شيئًا يلمع وفرحت وظننت أنني وجدته، وأيضًا الخريطة تشير إلى عبور المحيط. لكن كيف سننجح في هذا؟

سمعوا كائنًا هادئًا يخرج من صدفته ليرى ماذا يحدث في المكان، كان سلحفاة.

شون: مهلاً، لا تخف منا، نحن لسنا خطرين، أنا شون، وهؤلاء بيتر، وأسد، وجميلة، ولو نظرت للأعلى سترى إيدرد.

السلحفاة: هذا جمع غير معتاد، ماذا تريدون؟

بيتر: نحن نبحث عن الكنز، هذه الخريطة تشير لعبور المحيط لكي نصل له، هل تساعدنا في هذا؟

تحيرت السلحفاة، هي انطوائية وتعيش في مكتبتها، ولا تقبل زوارًا أبدًا، مجددًا تفحصتهم، لم يكونوا خطرين.

بيتر: لا بأس لو لم ترد الانضمام، سنتصرف في هذا، لو قلت لا، سنتفهم."

السلحفاة: الأمر مختلف، أريد الانضمام، أنا وحدي لسنوات في المكتب، وقد حان الوقت كي أحظى بمغامرة، احتاج وقتًا للثقة لأنني عانيت من قبل، لقد اتخذت قراري، أنا برمائي وكبير، وسأعبر المحيط بكم، واسمي بالمناسبة طايلر.

وافق طايلر وانضم لهم، وقد أصبح الآن الستة، وقال طايلر والجميع ينصت إليه.

طايلر: "الرحلة ستكون صعبة، تمسكوا بالصدفة جيدًا ولا تتركوها.

كان المحيط خطيرًا والأمواج عالية والأمطار جعلت الأمر أصعب، كانت الأمواج تعيق طايلر وتخيف الجميع، لكنه قاوم وعبرها بمهارة، وتمسك الجميع بشدة، وفي النهاية نجحوا معًا.

قصه قصيره عن الصداقه للاطفال

بيتر: لا أعرف رأيكم، لكنني استمتعت، لم أمارس ألعاب الماء أبدًا، لكن هذا كان ممتعًا.

إقرأ كذلك: سمير الفيل ورحلة البحث عن الماء: قصة تعليمية لحث الأطفال على المحافظة على الماء والبيئة

الوصول للشاطئ

على الشاطئ، تخلصوا من الماء وسمعوا صوتًا عاليًا، كان صوت بومة، وعرضوا عليها أن تنضم إليهم للبحث عن الكنز، وأخرجوا لها الخريطة التي تدل على مكانه.

البومة: لو كانت الخريطة صحيحة، نحن قد وصلنا للمكان المطلوب، لكن لا أرى شيئًا، ماذا عنكم؟

أستكمل الطائر حديثه وقال بحكمته

البومة: تهانئي! لقد وجدتم الكنز.

بيتر: أين هو؟ لا أرى شيئًا هنا، يا إلهي! هل أعمتني المياه المالحة؟

تساءلوا في حيرة أين هو الكنز؟

البومة: معًا عبرتم الغابة والجبال والوديان وكذلك الصحراء، تحديتم المحيط، لم تكونوا لتنجحوا لولا التعاون.

نظروا لبعضهم وابتسموا. أدركوا أن البومة محقة.

بيتر: "لا أعرف كيف أقولها، عندما بدأت الرحلة وحدي، كنت سأحتفل بعيد ميلادي مع الكنز، ولكن وجدت عائلتي، وجدتكم جميعًا، شكرًا لكم، وما عيد الميلاد بدون أصدقاء؟ لقد وجدنا الصداقة بالفعل، إنها أعظم الكنوز.

الجميع: عيد ميلاد سعيد يا بيتر، عيد سعيد.

قصص قصيرة للاطفال

ومنذ ذلك اليوم، لم يفترقوا وعاشوا في سعادة أبدية كأصدقاء.

الدروس المستفادة من القصة

  1. التعاون والتكاتف:  التعاون مع الآخرين يمكن أن يساعد في التغلب على الصعاب والوصول إلى الأهداف.   
  2. الشجاعة والمغامرة: التحلي بالشجاعة واستكشاف المجهول يمكن أن يقود إلى تجارب جديدة ومثيرة.
  3. أهمية الصداقة: الأصدقاء الحقيقيون هم أثمن الكنوز ويمكنهم جعل الحياة أكثر جمالًا وسعادة.
  4. الثقة بالنفس والآخرين: الثقة بالنفس والتعلم من التجارب يساعدان في بناء علاقات قوية مع الآخرين.
  5. التفكير الإيجابي في المواقف الصعبة: مواجهة التحديات بروح إيجابية يمكن أن يساعد في التغلب عليها بفعالية.
  6. الاحترام المتبادل: احترام الآخرين ومشاعرهم يسهم في بناء علاقات صحية ومستدامة.
  7. التكيف مع الظروف المختلفة: القدرة على التكيف مع الظروف المختلفة والتحلي بالصبر يمكن أن يسهل الوصول إلى الأهداف.
  8. قيمة العمل الجماعي: العمل كفريق يمكن أن يحقق نتائج أفضل من العمل الفردي.
  9. التعلم من التجارب السابقة: الاستفادة من التجارب السابقة وتطبيق الدروس المستفادة يمكن أن يقود إلى النجاح في المستقبل.
  10. الإصرار والمثابرة: المثابرة والإصرار على تحقيق الأهداف مهما كانت التحديات يمكن أن يقودان إلى النجاح.



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-